هدف يعلن عن مستفيدين يستغلون برامج الصندوق بطرق إجرامية قانونا ويدعوا للإبلاغ عن اي حالة استغلال للدعم

أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية هدف أنه بناء على مهام متابعة برامج الدعم المقدمة للمستفيدين لوحظ وجود مستفيدين يستغلون برامج الصندوق بطرق إجرامية قانونا وهو ما يعتبر تعدياً على المال العام وتم إحالة الحالات المكتشفة إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، ودعا صندوق هدف المستفيدين من المبادرة إلى الإبلاغ عن أي حالة استغلال للدعم بشكل غير نظامي.

مستفيدين يستغلون برامج الصندوق

أهاب الصندوق بالمستفيدين المبادرة بالإبلاغ عن أي حالة استغلال للدعم بشكل غير نظامي، وتقديم شكوى عن أي مخالفات أو ممارسات استغلال غير مشروع للدعم المالي، بما في ذلك: عند وجود مخالفات للأنظمة أو القواعد وسياسات برامج دعم الصندوق، عند ملاحظة أي شبهة استغلال غير قانوني للدعم المالي لبرامج الصندوق، أي شهادة ناتجة عن أي حوادث يشتبه في تورطها في الاحتيال أو الفساد أو استغلال برامج الدعم.

مستفيدين يستغلون برامج الصندوق وطريقة تقديم الشكوي

وأشار صندوق تنمية الموارد البشرية هدف إلى أنه يمكن تقديم الشكوى عبر الاتصال على الرقم: 8001222030 أو عبر البريد الإلكتروني.

إيقاف 176 شخصا من 6 وزارات

وفي وقت سابق أعلنت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد نزاهة إيقاف 176 شخصا من 6 وزارات وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك، بتهم الرشوة والاستغلال وغسل الأموال والتزوير.

بداية صلاحية ومهام الهيئة من خلال 3601 جولة رقابية

وقالت الهيئة إنها باشرت خلال شهر ربيع الأول، صلاحياتها ومهامها من خلال 3601 جولة رقابية والتحقيق مع 369 مشتبها بهم.

أشارت إلى أن من بين المشتبه بهم موظفين من وزارات الداخلية والدفاع والعدل والصحة والتعليم والشؤون البلدية والقروية والإسكان وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك.

دعوة نزاهة إلى حماية المال العام والمحافظة عليه

قالت نزاهة إنه تم إيقاف 176 متهما لتورطهم في تهم الرشوة واستغلال السلطة وغسل الأموال والتزوير.

ودعت نزاهة إلى حماية المال العام والمحافظة عليه من خلال المساهمة في الإبلاغ عن أي شبهات فساد مالي أو إداري عبر وسائل تلقي البلاغات الرسمية عبر قنواتها المتاحة.

صندوق تنمية الموارد البشرية أو هدف

هو مؤسسة سعودية تهدف إلى توطين الوظائف في القطاع الخاص وشغلها بالكوادر السعودية المؤهلة، أنشئ بموجب قرار مجلس الوزراء السعودي رقم (107) بتاريخ 29/4/1421هـ والمرسوم الملكي رقم (م/18) بتاريخ 5/5/1421هـ بشخصيته الاعتبارية المستقلة إدارياً وماليا نتيجة رؤية لهدف سعودي استراتيجي وهو توطين الوظائف في القطاع الخاص، فجاء إنشاؤه كأحد الآليات للمساهمة في توفير الكوادر السعودية المؤهلة بالعلم والمدربة من الشباب من الجنسين حتى يحقق الوصول إلى الهدف الإستراتيجي الذي له فوائد اجتماعية، وأمنية، واقتصادية ويعرف هذا الصندوق باسم هدف.