نجاح عملية فصل التوأم السيامي الفلبيني أكيزا وعائشة

باشر الفريق الطبي والجراحي بقيادة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبد الله الربيعة، صباح اليوم، عملية فصل التوأم السيامي الفلبيني أكيزا وعائشة يوسف، وذلك في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية التابعة لوزارة الحرس الوطني في الرياض. يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الوزراء.

عملية فصل التوأم السيامي

أوضح الدكتور الربيعة في تصريح صحافي لوكالة الأنباء السعودية  أن التوأم الفلبيني الملتصق أكيزا وعائشة، البالغ من العمر 6 أشهر واللذان يزنان مجتمعين 18 كيلوغراما، وصلا إلى المملكة العربية السعودية في تاريخ 5 مايو 2024. وقد تم إيواؤهما في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني.

تبيّن أن التوأمين يتشاركان في منطقة أسفل الصدر والبطن والكبد، ويوجد احتمال لاشتراك في الأمعاء، ولكل منهما أطراف علوية وسفلية مكتملة. تم إجراء فحوصات متعددة ودقيقة للتحقق من إمكانية فصلهما، وبعد عدة اجتماعات قرر الفريق الطبي فصل التوأم بعملية جراحية تستغرق 7 ساعات ونصف على 5 مراحل، وبنسبة نجاح تزيد عن 70% بإرادة الله، وتشارك في العملية 23 طبيبًا استشاريًا ومتخصصًا، بالإضافة إلى الكوادر التمريضية والفنية في مختلف التخصصات المتعلقة بالتخدير وجراحة الأطفال وجراحة التجميل والتخصصات الأخرى المساندة.

نجاح العملية

أكد الدكتور عبدالله الربيعة، رئيس الفريق الطبي والجراحي، أن عملية فصل التوائم الملتصقة تمثل العملية الثانية للتوائم الملتصقة القادمة من الفلبين. وتعد هذه العملية الرقم 61 في سلسلة العمليات لفصل التوائم الملتصقة التي تمت في المملكة العربية السعودية، وأوضح الدكتور الربيعة أن الفريق الطبي قد قام بتقييم 136 حالة من 26 دولة في العالم خلال الـ 33 عاما الماضية، وقد نجحت جميع العمليات التي تمت، بما في ذلك عملية فصل التوائم الملتصقة أكيزا وعائشة.

وتمت العملية بنجاح بعد خضوعها لعملية جراحية استغرقت 5 ساعات في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية في وزارة الحرس الوطني بمدينة الرياض، بمشاركة 23 من الأطباء الاستشاريين والمختصين والكوادر التمريضية والفنية.