“ظاهرة اصطفاف الكواكب” .. حدث فلكي نادر ومثير تشهده سماء المملكة الأردنية الهاشمية فجر يوم الاثنين 3 حزيران 2024

حدث فلكي نادر ومثير سوف تشهده سماء المملكة الأردنية الهاشمية فجر يوم الاثنين 3 حزيران 2024، تصدر العنان منصات التواصل الاجتماعي المختلفة والسوشيال ميديا، حيث تعد تلك الأخبار عن الفلك والكواكب والنجوم وحركة الأرضي والأقمار تجذب الجمهور الأردني والعربي بشغف كبري.

حدث فلكي نادر

أكد علماء الفلك والنجوم في المملكة الأردنية الهاشمية، أن سماء الأردن سوف تشهد حدث فلكي كبير ونادر من نوعه فجر يوم الاثنين الموافق لتاريخ الثالث من شهر يونيو/ حزيران 2024، بالهجري تاريخ السادس والعشرين من شهر ذي القعدة 1445، وفق ما يلي:

  • يظهر في سماء الأردن اصطفاف فلكيا مميزا فجر الاثنين المقبل.
  • كما أنه سوف تتكون مجموعة من 6 كواكب في السماء قبل شروق الشمس.
  • وهي المشتري، وعطارد، وأورانوس، والمريخ، و نبتون، وزحل.
  • وقد أوضح العلماء أن ظاهرة الاصطفاف ليس لها أي تأثير على حياة البشر.
  • بينما تعد تلك ظاهرة فلكية سماوية جميلة وبديعة تستحق الرؤية والاستمتاع.

اصطفاف الكواكب الأربعة

أما عن تفاصيل الحدث الفلكي المرتقب في الأردن فسوف يُتاح إمكانية رؤية الكواكب الأربعة الأولى من خلال العين المجردة من أي مكان في جميع محافظات المملكة الأردنية الهاشمية، بينما يتطلب رؤية أورانوس ونبتون تلسكوبات متقدمة، وفق ما يلي:

  • يتم تحديد جودة المشاهدة لهذه الظاهرة الفلكية النادرة بناء على صفاء السماء وعدم وجود غيوم في ذلك الوقت.
  • مع التأكيد على أن هذا الحدث لا يؤثر على حياة البشر.
  • كما لا يتسبب في وقوع زلازل أو براكين أو أية كوارث، كما يدعي البعض.

حقائق عن علم الفلك

يعد علم الفلك هو علم دراسة الظواهر الفلكية والكونية، مثل النجوم والكواكب والمجرات والسحب الكونية وغيره، حيث يبحث العلماء فيه عن نشأة الكون وتطوره، حيث يتم ذلك من خلال استخدام التلسكوبات والأجهزة الفضائية المتطورة، وفق الحقائق التالية:

  •  تم اكتشاف من خلال هذا العلم الكثير من الأجرام الفلكية المثيرة، مثل الثقوب السوداء و الكواكب خارج مجموعتنا الشمسية.
  • كما يدرس بعض علماء الفلك امكانية خروج الإنسان من كوكب الأرض، وإمكانية الحياة على كواكب أخرى مثل المريخ.
  • كما يرتبط علم الفلك بالملاحة والاتصالات والأرصاد الجوية والزراعة والتقويم.