لأول مرة في السعودية .. قرر مطار أبها الدولي التحول إلى مطار صامت

بناءً على التجارب العالمية الناجحة، قرر مطار أبها الدولي في الأيام القليلة الماضية التحول إلى مطار صامت، حيث لن يتم الإعلان عن رحلات المغادرة أو النداءات النهائية للمسافرين، وبهذا القرار الذي أعلنه مدير عام مطار أبها الدولي المهندس أحمد القحطاني، يصبح المطار أول مطار صامت داخل المملكة العربية السعودية.

<h2>مطار أبها الدولي

أوضح “القحطاني” مدير عام مطار أبها العديد من الأمور الهامة حول قرار تحويل المطار إلى مطار صامت، من بين تلك التفاصيل كل مما يلي:

  • أوضح أن هذا القرار يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية المطبقة في العديد من المطارات الدولية حول العالم.
  • كما يهدف إلى تحقيق التميز في منطقة عسير لتحقيق مستقبل السفر الخالي من التوتر والإجهاد وكذلك الإزعاج.
  • وفي هذا الصدد، قالت “القحطاني” في بيان صحفي إنه تم تطبيق هذه الممارسة في العديد من المطارات حول العالم.
  • بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر مطار شانغي الدولي ومطار دبي الدولي.
  • بالإضافة إلى مطار مدينة لندن الدولي ومطار زيورخ الدولي والعديد من المطارات الدولية الأخرى.

أهداف القرار الجديد

كما قالت الإدارة المعنية أن هذه الرغبة في التميز المختلف في منطقة عسير تهدف إلى العديد من الأشياء، من بينها ما يلي:

  • تحقيق مستقبل سفر خالي من التوتر والضوضاء.
  • وبمجرد جعل مطار أبها صامتًا، سيكون المطار الأول في  المملكة العربية السعودية الفريد من نوعه.
  • بالإضافة إلى أن المملكة سوف تبدأ بإلغاء الإعلان عن الرحلات أثناء صعود الركاب.
  • كما تسعى هذه الخطوة إلى تحسين تجربة المسافر من خلال تقليل التلوث الضوضائي داخل المطار.
  • وكذلك خلق بيئة أكثر هدوءًا واسترخاءً داخل صالة المطار.
  • وقد نجحت هذه الممارسة في العديد من المطارات الدولية، حيث جعلت الصالات أكثر هدوءاً وأقل ازدحاماً.
  • مما يزيد من راحة الركاب ويقلل من الضغوط المرتبطة بالسفر.

تقنيات جديدة بالقرار الجديد

علاوة على ما سبق، أوضحت إدارة المطار أن ذلك القرار سوف يؤدي لحدوث العديد من التغييرات الإيجابية والتي من بينها كل ما يلي:

  • سيكون هناك اعتماد أكبر على الشاشات الرقمية التي تعرض تفاصيل الرحلة.
  • بالإضافة إلى تطبيقات الهواتف الذكية التي تمكن المسافرين من استخدامها لتتبع معلومات رحلاتهم والتحديثات الفورية.
  • كما سيشجع المسافرين على الالتزام بالوقت المحدد للوصول إلى بوابات الصعود.