وفاة الدكتور صالح الغامدي: سيرة عطرة لرائد في مجال الطب الوراثي

توفي الدكتور صالح الغامدي، مدير إدارة تطوير المعايير في المجلس المركزي السعودي لاعتماد المؤسسات الصحية “سباهي”، إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة أثناء توجهه للمشاركة في مؤتمر حائل الدولي لطب نمط الحياة، الذي عُقد في مدينة حائل في الفترة من 14 إلى 16 مايو 2024، حيث كان الدكتور الغامدي من رواد الطب الوراثي في المملكة العربية السعودية، وله مسيرة مهنية حافلة بالإنجازات، وشغل منصب مدير إدارة تطوير المعايير في “سباهي” لسنوات عديدة، وساهم بشكل كبير في تطوير وتحسين جودة الخدمات الصحية في المملكة.

من هو الدكتور صالح الغامدي؟

رحل عنا الدكتور صالح الغامدي تاركاً خلفه إرثاً علمياً حافلاً بالإنجازات، ومسيرة مهنية مميزة جعلته من رواد الطب الوراثي في المملكة العربية السعودية، وفيما يلي أبرز المعلومات حول حياته ونشأته التعليمية وأهم إنجازاته:

  • ولد الدكتور صالح الغامدي في المملكة العربية السعودية، ونشأ في بيئة علمية وثقافية غنية.
  • درس الطب في جامعة الملك سعود بالرياض، وحصل على شهادة البكالوريوس بامتياز مع مرتبة الشرف.
  • واصل دراسته العليا في مجال الطب الوراثي في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة جونز هوبكنز.
  • عاد الدكتور الغامدي إلى المملكة العربية السعودية بعد حصوله على الدكتوراه، ليعمل في وزارة الصحة السعودية.
  • شغل مناصب قيادية مهمة في الوزارة، بما في ذلك مدير مركز الجينوم في مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية.
  • بينما ساهم بشكل كبير في تأسيس وتطوير برامج الطب الوراثي في المملكة، وعمل على نشر الوعي بأهمية هذا المجال في الوقاية من الأمراض وعلاجها.
  • كما شارك في العديد من المؤتمرات والفعاليات العلمية الدولية، ونشر العديد من الأوراق البحثية في مجلات علمية مرموقة.
  • ساهم الدكتور الغامدي في تشخيص العديد من الأمراض الوراثية النادرة في المملكة العربية السعودية.
  • طور تقنيات جديدة لعلاج هذه الأمراض، مما ساعد على تحسين حياة العديد من المرضى.
  • أسس برامج تعليمية وتدريبية في مجال الطب الوراثي، وساهم في تخريج العديد من الكوادر السعودية المتميزة في هذا المجال.
  • حصل على العديد من الجوائز والتقديرات المحلية والدولية تقديراً لإنجازاته العلمية.

صفات تميزت بها شخصية الغامدي 

سيظل الدكتور الغامدي قدوةً يُحتذى بها للأجيال القادمة من العلماء والباحثين السعوديين، وهذا لما تتميز به شخصيته بالصفات الحميدة والأخلاق الفاضلة، وهذه أبرز ما تتميز به شخصية الدكتور صالح بن محمد بن سفر الغامدي:

  • عُرف الدكتور الغامدي بأخلاقه الحميدة وتواضعه، وكان محبوباً من جميع من عرفه.
  • كان يتمتع بذكاء حاد وعزيمة قوية، وسعى دائماً للتفوق والإبداع في مجال عمله.
  • كما أنه كان مخلصاً لوطنه وآمناً بأهمية العلم في تحقيق التقدم والازدهار.
  • ترك الدكتور صالح الغامدي إرثاً علمياً حافلاً بالإنجازات، ومسيرة مهنية مميزة جعلته من رواد الطب الوراثي في المملكة العربية السعودية.
  • ساهم بشكل كبير في تأسيس وتطوير برامج الطب الوراثي في المملكة.
  • كما وعمل على نشر الوعي بأهمية هذا المجال في الوقاية من الأمراض وعلاجها.