التقويم الدراسي 1446 وزارة التعليم .. موعد عودة المعلمين والإداريين وبداية الدراسة في السعودية

يرغب الكثير من الطلبة والطالبات وكذلك أولياء الأمور، في معرفة تفاصيل التقويم الدراسي 1446 وزارة التعليم، وكذلك موعد عودة المعلمين والإداريين وبداية الدراسة في السعودية، وهل العام القادم فصلين أم سيتم وضع الخطة على ثلاث فصول، ويأتي كل ذلك بالتزامن مع قرب انتهاء العام الدراسي الحالي 1445.

التقويم الدراسي 1446 وزارة التعليم

لم تعلن وزارة التعليم حتى الساعة عن تفاصيل وخطة التقويم الدراسي 1446، بينما من المنتظر أن يتم الإعلان بشكل رسمي وبشكل مفصل خلال الأسابيع القادمة، وبالتحديد بعد الاختبارات النهائية للعام الحالي 1445، وإتمام تقييم تجربة الثلاث فصول بعد ظهور النتائج مباشرة، حيث يتم إعلان الخطة عبر موقع الوزارة الرسمي.

متى يبدأ العام الدراسي 1446؟

أعلنت وزارة التعليم أن العام الدراسي الجديد 1446/ 2024 ـ 2025، سوف يبدأ في التاريخ التالي:

  • يوم الأحد الموافق الرابع عشر من شهر صفر 1446 هـ، بالهجري تاريخ الثامن عشر من شهر أغسطس، آب 2024.
  • على أن يهدف هذا التقويم إلى تحقيق أفضل النتائج التعليمية عبر توفير بيئة مناسبة للطلاب وكذلك أعضاء هيئة التدريس.

نصائح عند العودة للدراسة

نوضح الآن بعض النصائح الهامة عند العودة للدراسة، والتي جاءت كما يلي:

  • القيام بتنظيم الوقت، حيث يجب تحديد جدولًا زمنيًا يوميًا أو أسبوعيًا للدراسة ومراجعة المواد.
  • كما يجب وضع خطة واضحة للأنشطة والمهام والدروس التي ستقوم بها.
  • كما يجب تحديد أهدافًا يومية وأسبوعية وجعلها قابلة للقياس والتحقق.
  • القيام بإنشاء بيئة ملائمة للدراسة، من خلال تحديد حدد مكانًا هادئًا ومناسبًا للدراسة، تتوافر فيه الإضاءة المناسبة والهواء النقي، مع عدم وجود مصادر تشتت الانتباه مثل التلفزيون أو وسائل الإعلام الاجتماعية عند الدراسة.
  • بينما يجب استخدام تقنيات الدراسة الفعالة، من خلال تجربة أنماط وتقنيات الدراسة المختلفة لاكتشاف ما هو مناسب، مثل قراءة الملخصات وتحويل المفردات إلى رسوم بيانية أو مذكرات ملونة أو توضيح المفاهيم لشخص آخر.
  • العمل على تنظيم المواد الدراسية المختلفة والملاحظات بشكل منهجي.
  • كما العمل على تشجيع ودعم وتحفيز النفس الإيجابيات التي تقوم بها.
  • التواصل المستمر والفعال مع المدرسين والزملاء، من خلال الدخول في حوارات ومناقشات فعالة ومفيدة وكذلك المشاركة في المشاريع الجماعية.