العراق تسجل إصابات مؤكدة بمرض الجمرة الخبيثة وهو مرض نادر معدي ولقاحه غير متوفر حتي الان

يتناول الناس في العراق الان بالبحث عن الجمرة الخبيثة في العراق،  وذلك بعد ظهور فيروس كورونا والفطر الاسود يواجه العراق مشكله صحيه جديده وخطيره على وشك أن تتحول إلى وباء، حسب ما تم الاعلان عنه من قبل وزاره الصحه العراقيه فإنه تم تسجيل ست حالات من الجمرة الخبيثة من بين حوالي 12 حالة تم الاشتباه بها الإصابة بهذا المرض المعدي، وهذا سبب استنفار كبير في جميع المحافظات العراقية.

الجمرة الخبيثة العراق

الجمره الخبيثه ليس مرضا جديدا او عدوي حديثة كما يعتقد الكثير من الاشخاص بل هو مرض موجود من زمن بعيد، وتصاب به الحيوانات بشكل أساسي وتنقله إلى الإنسان من خلال التواصل المباشر مع تلك الحيوانات المصابة.

وفي ظل القلق المنتشر بين جميع سكان العراق قد اعلن الدكتور نبيل حمدي المدير العام لوزارة الصحه العراقيه في حوار له مع احد الصحف، مشيرا على ان وزاره الصحه تتابع وبشكل مكثف المصابين بهذا المرض في جميع المستشفيات العراقية وتحرص على الحالات المصابة بشكل رسمي في السجل الخاص بوزارة الصحة في بغداد.

لقاح الجمرة الخبيثة

واعلن مدير العام لوزاره الصحه العراقيه ان هناك لقاح متوفر بشكل عالمي للوقاية من هذا المرض ويتم أخذه على خمس جرعات متتالية طوال عام كامل، ولكن للأسف هذا اللقاح غير متوفر في اي مدينه عراقيه وذلك لأن الإصابة بهذا المرض نادر للغاية، مشيرا إلى أن بعض الدول تستخدم لقاح من الاشخاص المصابين أو المخالطين للحيوانات المصابة.

وتنتقل العدوى عن طريق البكتيريا التي توجد في الجروح الظاهرة في الحيوانات المصابة وتنتقل الى اليد أو الوجه، فيصاب الانسان بالعدوى بهذه الطريقة، ونوه ايضا الى ان هذا المرض مسجل مسبقا في جميع الدول ولا يقتصر على العراق فقط.

وشدد على ضرورة الحذر في التعامل مع جميع الحيوانات وأخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل معه وضرورة ارتداء القفازات، كما يجب على فحص دورى للحيوانات الأليفة في المنازل.